تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي والرئيس الأعلى لجامعة حمدان بن محمد الذكية

إبداعات عربية

جوائز جامعة حمدان بن محمد الذكية

جائزة هارينغتون لأفضل أطروحة / مشروع في إدارة الجودة الشاملة

قررت جامعة حمدان بن محمد الذكية بالاشتراك مع عدد من الشركاء الأوروبيين من شبكة الجامعات الأوروبية – إدارة الجودة الشاملة، رعاية جائزة مرموقة لتشجيع العمل البحثي الريادي والأصلي في مجال إدارة الجودة الشاملة، سواء من خلال مساهمات مميزة بتقديم أفكار ونظريات جديدة أو تطبيقات عملية مفيدة وناجحة. تقدر هذه الجائزة وتكافئ الأطروحات أو المشاريع المتميزة والمتعلقة بإدارة الجودة الشاملة في العالم العربي.

تم تسمية الجائزة على اسم أحد أشهر المعلمين والمفكرين في العالم في إدارة الجودة الشاملة والمجالات المتعلقة بها وهو الدكتور “H. James Harrington”. وتأتي هذه الجائزة تكريماً له وتقديراً لمساهمته الفريدة والهائلة في نشر تعاليم إدارة الجودة الشاملة في جميع أنحاء العالم، وذلك من خلال مساعدة آلاف المؤسسات على تحسين أدائها وتحقيق المنافع المرجوة.

يُركز برنامج الجائزة على المساهمات الفردية لطلاب الماجستير، الرامية إلى تطوير مفهوم إدارة الجودة الشاملة وأيضاً الجهود الرامية إلى تقديم أفضل التطبيقات المتبعة وتوثيق البحث المؤسسي للتحسين والتميز.

كما يتم إدارة برنامج الجائزة من خلال شقين منفصلين.

    • نسخة أوروبية يديرها المركز الأوروبي لإدارة الجودة الشاملة (جامعة برادفورد في المملكة المتحدة) وتغطي الطلاب من شبكة الجامعات الأوروبية – إدارة الجودة الشاملة
  • نسخة تغطي العالم العربي تديرها جامعة حمدان بن محمد الذكية في دبي.
جائزة باراسورامان لأفضل بحث في الخدمة المتميزة

تُقِدر هذه الجائزة وتكافئ الأبحاث النظرية والتجريبية الأصلية التي تركز على أبعاد التميز في الخدمة، وقد استمدت الجائزة اسمها من اسم البروفيسور “A. Parasuraman” الحاصل على العديد من الجوائز المتميزة في التدريس والبحث، بما في ذلك العديد من جوائز أفضل أستاذ التي تمنحها برامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية وجائزة “بروفوست” للأبحاث العلمية من جامعة ميامي. في عام 1998، حصل على جائزة “المساهمات المهنية في انضباط الخدمات” من “جمعية التسويق الأمريكية” [وهي جائزة سنوية تُمنح للفرد الذي له تأثير مستدام وبعيد المدى في هذا المجال]. كما حصل أيضاً على “جائزة محاضر التسويق المتميز” من أكاديمية علوم التسويق عام 2001 وتم تعيينه كـ “زميل متميز” في الأكاديمية عام 2004.

جائزة يوشيو كوندو للبحوث – منظور ثقافة الأفراد والمؤسسات

أنشئت هذه الجائزة لتكريم ومكافأة الدراسات البحثية التي تقدم مساهمات كبيرة في عملية تغيير الثقافة المؤسّسية.
جائزة يوشيو كوندو للبحوث، هي عبارة عن صندوق لدعم البحوث التي تتناول احتياجات الشرق الأوسط والاهتمام بقضايا البحوث والتطوير في مجال ثقافة الأفراد والمؤسسات والسلوكيات. وتهدف الجائزة إلى تشجيع البحوث المتعلقة بهذا المجال في العالم، سعياً نحو تحقيق المزيد من النجاح في التطوير المؤسّسي ومجالات التميز في الأعمال.

وقد أنشئت هذه الجائزة من قبل الجامعة تكريماً للدكتور يوشيو كوندو العضو الفخري الثالث والعشرين في الجمعية الأمريكية للجودة، ومبعوث الجودة العالمية لاتحاد العلماء والمهندسين اليابانيين (JUSE)، وهو منصب شغله سابقاً خبير الجودة كارو إيشيكاوا. وهو أيضاً أستاذ فخري في جامعة كيوتو، اليابان، وكان أستاذاً وعميداً لكلية الهندسة في جامعة كيوتو قبل تقاعده في العام 1987. كما درّس في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا خلال تفرّغه لمدة عامين.

جوائز جامعة حمدان بن محمد الذكية للتميز في التعلم الإلكتروني

تمنح هذه الجوائز لمكافأة التميز في مجال التعليم الإلكتروني في العالم العربي.

أسست جوائز جامعة حمدان بن محمد الذكية للتميز في التعليم الإلكتروني تقديراً للإنجازات المتميزة في مجال التعليم الإلكتروني من قبل المؤسسات والأفراد على حد سواء في العالم العربي، وتكريماً للابتكارات التي تتبع أفضل الممارسات في إنجاز أفضل المشاريع التي كان لها مساهمة هامة في صناعة التعليم الإلكتروني على امتداد المنطقة.

جائزة أفضل ورقة بحثية لتطبيقات التعليم الإلكتروني
تهدف هذه الجائزة إلى تكريم مؤلفي الأبحاث العلمية المتميزة بما يخص تطبيقات التعليم الإلكتروني في العالم العربي.

جائزة أفضل برنامج مصمم للتعليم الإلكتروني
أنشئت هذه الجائزة تقديراً للإبداعات والابتكارات في تصميم وتطوير البرامج الإلكترونية في العالم العربي.

جائزة الإنجاز الفردي المتميز في التعليم الإلكتروني
تهدف الجائزة إلى تكريم الإسهامات القيادية للأفراد ومساهمتهم في مجال التعليم الإلكتروني في العالم العربي على مدى سنوات أو لتحقيقهم تغييرات إيجابية هامة. ويجب على الطلب المقدم إثبات أن الباحث قدم مساهمة هامة مع تقديم الدلائل التي تثبت ذلك. وستؤخذ بالاعتبار الأدلة الكمية والنوعية.

جائزة الباز للتميز في الاستدامة المؤسسية

تشجع المؤسّسات على مواصلة تبني برامج المسؤولية الاجتماعية على نطاق واسع بما يتناسب مع متطلبات القرن الحادي والعشرين.

تم تطوير جائزة الباز للتميز في الاستدامة المؤسسية بغرض تشجيع المسؤولية الاجتماعية في المؤسسات، ومن أجل التحفيز على التميز في مختلف أنحاء العالم وفي مختلف المجالات. وترتكز رؤية هذه الجائزة على خلق ومساندة التميز من خلال غرس الإيمان بالأثر الإيجابي الذي تحدثه المسؤولية الاجتماعية للشركات في جميع المستويات على روح المنافسة المستمرة.

وتم إطلاق هذه الجائزة تقديراً للمسيرة المهنية المضيئة للدكتور فاروق الباز واحتفاءً بعمله المضني والجاد على مر السنوات وتكريماً لإنجازاته المشرفة ومساهماته الجليلة. وكان البروفيسور الباز قد شارك في برنامج “أبولو” كمشرف على التخطيط للاستكشافات العلمية للقمر ضمن وحدة تابعة لشركة “إيه تي آند تي” والتي قامت بإجراء تحليلات الأنظمة في وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”.

الجائزة مُتاحة للأنواع التالية من المؤسسات – الشركات الصغيرة والمتوسطة، والقطاع العام، والقطاع الخاص غير الربحي، وقطاع التصنيع (المؤسسات الكبيرة)، وقطاع الخدمات (المؤسسات الكبيرة)، الشركات الفرعية: يمكن للمؤسسة الفرعية التقدم فقط بشرط إنجاز العمل المقدم بنفسها وليس في سياق الشركة الأم. يجب أن ينجز العمل المقدم من قبل المؤسسة نفسها.

جائزة كونتي للبحوث في فكر النظم والقدرة المؤسسية

تم إطلاق “جائزة كونتي للبحوث في فكر النظم والقدرة المؤسسية” من أجل دعم البحوث التي تركز على احتياجات منطقة الشرق الأوسط والتي تتناول القضايا الرئيسية الخاصة بفكر النظم والقدرات المؤسسية. وتهدف الجائزة إلى تشجيع ومكافأة الأبحاث التي تبتعد عن النهج التقليدي وتعتمد نهج النظم في المؤسسات.

أنشئت هذه الجائزة تكريماً للبروفيسور تيتو كونتي، وهو باحث بارز ومستشار في الجودة والتميز المؤسّسي، والرئيس السابق وعضو فخري في المنظمة الأوروبية للجودة، والرئيس السابق للجمعية الايطالية للجودة.

الرعاة والشركاء

شريك المعرفة
Injaz-Al-Arab
الشريك الإعلامي
Edarabia
الشريك الإعلامي
vrara